الرئيسية / كورة عالمية / قوات مكافحة الشغب من أجل حماية الحكم من لاعبي بالميراس في الدوري البرازيلي

قوات مكافحة الشغب من أجل حماية الحكم من لاعبي بالميراس في الدوري البرازيلي

قام قوات مكافحة الشغب بالتدخل من أجل حماية الحكم بعد إعلانه ركلة جزاء لصالح نادي كروزيرو الذي يلعب على أرضه وأمام جماهيره والذي فاز بالمباراة بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد وهو ما شحن الأجواء وجعل لاعبي نادي بالميراس يتجهون نحوه مع نهاية الشوط الأول.

وقبل نهاية الشوط الأول كان نادي كروزيرو متقدما بهدف دون رد ليسدد أحد لاعبي النادي كرة إرتطمت بساعد لاعب بالميراس فيكتور راموس ليعلن الحكم عن ركلة جزاء لصالح نادي كروزيرو.

وبالرغم من صد فرناندو براس حارس مرمى نادي بالميراس لركلة الجزاء التي سددها مارينيو إلا أن ذلك الأمر لم يساهم في تهدئة لاعبي بالميراس الذي توجهوا غاضبين نحو حكم المباراة.

وبصعوبة تمكنت قوات مكافحة الشغب من تأمين الحكم والمساعدين ومساعدتهم على الخروج من الملعب والإتجاه نحو غرفة تبديل الملابس بعد نهاية الشوط الأول من المباراة وإستدعى الأمر تواجد ثمانية رجال من القوات من أجل ذلك.

وتعتبر هذه الحادثة ليست بالجديدة على كرة القدم البرازيلية خصوصا واللاتينية عموما حيث تتكرر دائما المشادات بين اللاعبين والحكام على غرار ما حدث من لاعبي بالميراس في مباراة يوم أمس أمام كروزيرو.

عن الوليد خضاورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *